مسام

كل إنسان له حق في الحياة، له حق في العيش الكريم، في الحرب كما في السلم… و لأن الحرب تأتي على البشر قبل الحجر، حين يتفنن العدو في زرع الموت بشتى الطرق .. أخطرها زرع الألغام.

ولتعزيز الأمن في المنطقة، فقد وقعت الحكومة اليمنية اتفاقية لنزع الألغام والذخائر غير المنفجرة مع شركة دايناشيلد تضامنًا مع شركة دايناسيف (الشرق الأوسط لإدارة المشاريع) وبمشاركة (Dynasafe Area Clearance Group) الإنجليزية، بإطلاق المشروع السعودي لنزع الألغام (مسام)، الذي يهدف إلى التصدي للتهديدات المباشرة لحياة الشعب اليمني.

خطورة الألغام

تكمن الخطورة في وجود كميات كبيرة من الألغام والذخائر غير المنفجرة، وخصوصًا المهملة منها، والتي لم يتم إزالتها على وجه السرعة، مما يُمّكن الجماعات الإرهابية من إعادة استخدامها كعبوات ناسفة.

أهداف المشروع

استمراراً لجهود المملكة العربية السعودية ومكانتها العالمية والفعالة في الأعمال الإنسانية، تهدف المملكة من المشروع السعودي لنزع الألغام (مسام) في اليمن إلى:

١- تطهير الأراضي اليمنية من الألغام الأرضية والذخائر غير المنفجرة.

٢- تدريب كوادر وطنيه يمنيه على نزع الألغام.

٣- وضع آلية تساعد اليمنيين على امتلاك خبرات مستدامة لنزع الألغام.

مراحل المشروع

١- البدء بعمليات التحرك السريع للاستجابة للحالات الطارئة وتطهير المنطقة من الألغام والذخائر التي لم تنفجر.

٢- التدريب وتجهيز الفرق المحلية.

٣- القيام بعمليات التطهير الشاملة بما يتماشى مع المعايير الدولية المتعلقة بنزع الألغام.

“المشروع السعودي لنزع الألغام (مسام) مشروع إنساني بحت، يهدف إلى تطهير الأراضي اليمنية من الألغام والذخائر غير المنفجرة التي أودت بحياة الآلاف من الأطفال والنساء والشيوخ وذلك من خلال زرع الأمان باليمن الشقيق”.