فجعت الألغام العشوائية اليمنيين في أمنهم وحياتهم إلى حد كبير، وتركت جراحا غائرة مفتوحة لدى العديد منها، وخاصة الأسر التي فقدت أكثر من فرد منها في حادث واحد بسبب علب الموت المتفجر.

حوادث كثيرة راح ضحيتها أبرياء من نفس العائلات اليمنية، حيث قتل 3 مدنيين من أسرة واحدة بانفجار لغم من مخلفات الميليشيات في مديرية التحيتا جنوب محافظة الحديدة غربي اليمن.

وقالت مصادر محلية إن خالد محمد بلكم وأخيه سعيد محمد بلكم وابن عمهم محمد أحمد بلكم قتلوا نتيجة انفجار لغم أرضي بدراجة نارية كانوا يستقلونها، في طريق فرعي بقرية الغويدر قرب مركز مديرية التحيتا. وكان الضحايا عائدين على متن دراجتهم النارية من قرية الغويدر إلى مركز مديرية التحيتا، وقد فارقوا الحياة فور الانفجار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.