لم يزد تكريم أطفال اليمن ومعهم مكتب حقوق الإنسان والشؤون الاجتماعية والعمل بمحافظة مأرب وممثلي منظمات المجتمع المدني العاملة في اليمن لمشروع مسام ممثلا بمديره العام الأستاذ أسامة القصيبي بدرع الإنسانية والنجاح وذلك تقديرا لجهود مسام في عملية نزع الألغام وتأمين حياة اليمنيين، إلا المزيد من التمسك بهدفه الإنساني النبيل وسعيه المتواصل لإنقاذ اليمن من جائحة الألغام.

وفي هذا التكريم، قال مدير مكتب الشؤون الاجتماعية بمحافظة مأرب الاستاذ عبد الحكيم القيسي إن مشروع مسام يمثل طوق النجاة وبارقة الأمل لملايين اليمنيين المشردين نتيجة ألغام المليشيا المزروعة في منازلهم ومزارعهم والتي تسببت في مقتل آلاف المدنيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.