وثق تقرير حقوقي مقتل 2818 مدنيا جراء الألغام، وإصابة 3655 آخرين خلال الفترة من الممتدة من شهر أبريل 2014 وحتى مارس 2022.

وقد أكد التقرير الذي أصدرته عدد من المنظمات الحقوقية في اليمن، مقتل 534 طفلا و177 إمراة و143 مسنا، بسبب الألغام التي زرعتها الميليشيات، بالإضافة إلى إصابة 854 طفلا و255 امرأة و147 مسنا، خلال الفترة المحددة بالتقرير في سبعة عشر محافظة يمنية تصدرتها تعز.

كما كشف التقرير الحقوقي الذي أعلن في مؤتمر صحفي بمحافظة مأرب تحت عنوان :”الألغام .. كابوس يطارد اليمنيين”، عن 12069 انتهاكاً ارتكبتها الميليشيا بحق المدنيين والأعيان المدنية خلال الثمان السنوات الماضية وتضرر 5085 مبنى متنوعا ما بين منشآت حكومية وممتلكات خاصة.

وأشار التقرير الحقوقي إلى مقتل 33 من فرق نزع الألغام الذين يعملون في المشروع السعودي “مسام” وإصابة أكثر من 40، بعض بإعاقات دائمة، مشيراً بأن الفرق الهندسية التابعة لمشروع مسام قد تمكنت من نزع 329 ألف لُغم وعبوة ناسفة وذخائر غير منفجرة.

وفي المؤتمر الصحفي قال الأستاذ سليم علاو ممثل منظمة هود في إقليم سبأ بأن عدد قتلى الألغام منذ العام 2014 حتى العام الجاري 2022، يقدر بأكثر من ألفين قتيل بينهم أطفال ونساء.

كما أفاد علاو إلى أن الميليشيات زرعت أكثر من مليوني لغم، بهدف قتل المدنيين وترهيب المجتمع المحلي، مشيرا إلى أنها تعمدت في زراعتها للألغام على تلغيم الطرق والسهول والوديان والمنازل وكل الأماكن الحيوية المتصلة بحياة المدنيين ومصادر معيشتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.