الألغام في اليمن.. نقمة تحرق الأخضر واليابس

الألغام في اليمن لا تفرق بين مدني وعسكري، وبين ممتلكات ومواشي، وبين كبير أو صغير، فكل ما يدب على الأرض مستهدف، وكل من يمر بطريقها الغادر فريسة لها دون رحمة.

فالموت وسفك الدماء والعجز والهلاك والضياع والفقر واليأس، هؤلاء جميعا مطلب ملح لعلب الموت المتفجرة في اليمن التى تصر على حصد الأرواح ويجتهد زراعها في تمويهها وتطويرها باستمرار ضاربين عرض الحائط بكل التعليمات والقوانين السماوية والوضعية متنكرين لفطرتهم كبشر.